بنوتات كوول



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم استخدام التاريخ الميلادي؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحمه
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1006
العمر : 23
الموقع : www.albatoul.hooxs.com
البلد : مصر
المدينهـ : الاسكندريه
الهواية :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: حكم استخدام التاريخ الميلادي؟   الخميس يوليو 31, 2008 1:18 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حكم استخدام التاريخ الميلادي



السؤال:
فضيلة الشيخ: سؤالي يتكون من شقين: الأول: هو أن بعض
الناس يقولون: لا نقدم التاريخ الميلادي على التاريخ الهجري من أجل الموالاة والمناصرة، ولكن التاريخ الميلادي أضبط من التقويم الهجري من ناحية يرونها، ويقولون: إن أغلب الدول تستخدم هذا التقويم؛ فلم نشذ ونخالفهم؟ الجواب: الواقع أن التوقيت بالأهلة هو الأصل لكل البشر، هذا هو الأصل، اقرأ قول الله تعالى: يَسْأَلونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ [البقرة:189] للناس كلهم، واقرأ قول الله تعالى: إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ [التوبة:36] فما هذه الأشهر؟ الأشهر بالهلالية، ولهذا فسرها النبي عليه الصلاة والسلام أعني الأربعة، بأنها: رجب مضر، وذو القعدة، وذو الحجة، ومحرم، هذا هو الأصل، وهذه الشهور التي بين أيدي الناس الآن شهور وهمية، ليست مبنية على أساس، ولو كانت بروجاً لكان لها أساس، البروج واضحة في السماء ومعروفة نجومها وأوقاتها، لكن هذه الوهمية ما لها أساس إطلاقاً بدليل بعضها يكون ثمانية وعشرين، وبعضها يكون واحداً وثلاثين، ليست مبنية على الأصل. لكن إذا ابتلينا وصار لابد من ذكر التاريخ الميلادي، فلماذا نعدل عن التاريخ الهجري العربي الشرعي إلى هذا التاريخ الوهمي الذي ليس له أساس؟! بالإمكان جداً أن نؤرخ بالتاريخ العربي ثم نقول: الموافق كذا، نظراً إلى أن كثيراً من البلاد الإسلامية لما استعمرها الكفار حولوا التاريخ إلى تاريخهم استعباداً واستذلالاً للشعوب. فنقول: إذا ابتلينا وصار لابد أن نذكر التاريخ الميلادي فليكن أولاً بالعربي الهجري الشرعي ثم نقول: الموافق كذا. السائل: الشق الثاني من السؤال: وهو أن بعض الشركات تقول: نحن لا نستخدم هذا التاريخ الميلادي لأجل الموالاة ولكن الشركات العالمية التي نتعامل معها تعمل بهذا التاريخ، فلابد من أن نتعامل بهذا التقويم وإلا ففيه ضرر علينا من ناحية المواعيد و التسليم والصادر والوارد وما إلى ذلك فما الحكم؟ الجواب: الحكم سهل ألا يمكن أن نجمع بينهما تقول: اتفقت أنا وفلان على كذا وكذا في يوم الأحد الموافق كذا من الشهر الشرعي العربي، ثم تذكر الميلادي، هل هو يمكن؟ السائل: بلى، ممكن
لقاء الباب المفتوح للشيخ العثيمين رحمه الله تعالى
http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=Full*******&audioid=111947



**************

ينبغي لنا أن لا نرفع رأسا بالتاريخ الإفرنجي الميلادي لان هذا التاريخ ولا سيما في اشهره مبني علي غير أساس مبني علي أوهام وتقديرات ظنية لا صحة لها وهم بهذه الأشهر خرجوا عن مقتضي حكمة الله عز وجل لان الله تعالي قال في كتابه ( يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج ) للناس عموما ولم يقل لمسلمين ولا للعرب بل هي مواقيت للناس عموما وقال عز وجل (إن عدة الشهور عند الله اثنا عشرة شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ) واجمع المسلمون من المفسرين والفقهاء علي إن هذه الأشهر هي محرم وصفر وربيع الأولي وربيع الأخر وجماد الأولي وجماد الآخرة ورجب وشعبان ورمضان وشوال وذو القعدة وذو الحجة هذه الاثنا عشر شهرا هي عدة الشهور عند الله يوم خلق السماوات والأرض لكن هؤلاء عدلوا بأوهام جعلوها علامة علي الشهور لا أساس لها ولا وجه لها في الواقع إذ أن بعض شهورهم ثمانية وعشرون يوما وبعضها يزيد علي الثلاثين يوما علي كل حال لا ينبغي لنا نحن المسلمين أن نلهث وراءهم في هذا التاريخ الذي ليس له اصل شرعي ولا اصل حسي فيما نعلم علينا أن نلتزم بالتاريخ الإسلامي الذي بني علي أعظم مناسبة في تاريخ الأمة الا وهي هجرة النبي صلي الله عليه وسلم التي بها تم تكوين الدولة الإسلامية والي أمد قريب والناس يؤرخون بالأشهر العربية الهجرية في جميع أقطار المسلمين انظر التاريخ انظر من يتكلم علي حياة العلماء تجدهم يؤرخون بالتاريخ العربي الهجري بل بالتاريخ الإسلامي الهجري فلان ولد في سنة كذا وكذا بالهجري توفي في سنة كذا وكذا بالتاريخ الهجري إذا فرغ المؤلف من كتابه كتب فرغت من تأليفه في جماد في ربيع في شهر من الشهور الإسلامية الفطرية في سنة كذا وكذا من الهجرة لكن لما استعمر النصارى علي كثير من بلاد المسلمين واستولوا عليهم قالوا لا بد أن يكون التاريخ تاريخنا لأنهم بذلك يتم لهم شيء من السيطرة ويفرحون بذلك فدرج كثير من المسلمين اليوم علي التاريخ غير العربي غير الهجري
الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى
http://www.ibnothaimeen.com/all/khotab/article_230.shtml



***************

وفي إحدى خطب الجمعة للشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-


أيها المسلمون، إن من المؤسف حقًّا أن يعدل المسلمون أكثرهم اليوم عن التاريخ الإسلامي الهجري إلى تاريخ النصارى الميلادي الذي لا يمت إلى دينهم بصلة ولئن كان بعضهم شبهة من العذر حين استعمر بلادهم النصارى وأرغموهم على أن يتناسوا تاريخهم الإسلامي الهجري فليس لهم الآن أي عذر في البقاء على تاريخ النصارى الميلادي وقد أزال الله عنهم كابوس المستعمرين وظلمهم وغشمهم ولقد سمعتم ما قيل من أن الصحابة -رضي الله عنهم- كرهوا التأريخ بتاريخ الفرس والروم.
أيها المسلمون، إننا اليوم نستقبل عامًا جديدًا إسلاميًّا هجريًّا شهوره: الشهور الهلالية التي هي عند الله تعالى في كتابه كما قال تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ} الشهور التي جعلها الله تعالى مواقيت للعالم كلهم قال الله عز وجل:{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ} مواقيت للناس كلهم بدون تخصيص لا فرق بين عرب وعجم ذلك لأنها علامات محسوسة ظاهرة لكل أحد يعرف بها دخول الشهر وخروجه فمتى رؤي الهلال من أول الليل دخل الشهر الجديد وخرج الشهر السابق. ليست كالشهور الإفرنجية شهورًا وهميَّة غير مبنية على مشروع ولا معقول ولا محسوس بل هي شهور اصطلاحية مختلفة بعضهم واحد وثلاثون يومًا وبعضهم ثمانية وعشرين يومًا وبعضهم بين ذلك لا يعلم لهذا الاختلاف سبب حقيقي معقول أو محسوس، ولهذا طرحت مشروعات في الآونة الأخيرة لتغيير هذه الأشهر على وجه منضبط لكنها عورضت من قبل الأحبار والرهبان فتأمل أيها المسلم كيف يعارض رجال دين اليهود والنصارى في تغيير أشهر وهمية مختلفة إلى اصطلاح أضبط لأنهم يعلمون ما لذلك من خطر ورجال دين الإسلام ساكتون بل مقرون لتغيير التوقيت بالشهور الإسلامية بل العالمية التي جعلها الله لعباده حيث عدل عنها المسلمون لتغيير التوقيت بالشهور الإفرنجية. وقد سئل الإمام أحمد -رحمه الله- فقيل له: إن للفرس أيامًا وشهورًا يسمونها بأسماء لا تُعرف، فكرِه ذلك أشد الكراهية وروي عن مجاهد أنه كان يكره أن يقال: آذارماه.
http://www.muslimat.net/index.php?action=showMaqal&id=124





***************

السؤال
هل يعتبر التأريخ بالتاريخ الميلادي موالاة للكفار
هل التأريخ بالتاريخ الميلادي يعتبر من موالاة الكفار ؟.



الجواب
الحمد لله
لا يعتبر موالاة ، لكن يعتبر تشبهاً بهم .
والصحابة رضي الله عنهم كان التاريخ الميلادي موجوداً في عصرهم ، ولم يستعملوه ، بل عدلوا عنه إلى التاريخ الهجري .
وضعوا التاريخ الهجري ولم يستعملوا التاريخ الميلادي مع أنه كان موجوداً في عهدهم ، هذا دليل على أن المسلمين يجب أن يستقلوا عن عادات الكفار وتقاليد الكفار ، لاسيما وأن التاريخ الميلادي رمز على دينهم ، لأنه يرمز إلى تعظيم ميلاد المسيح والاحتفال به على رأس السنة ، وهذه بدعة ابتدعها النصارى ، فنحن لا نشاركهم ولا نشجهم على هذا الشيء . وإذا أرّخنا بتاريخهم فمعناه أننا نتشبه بهم .
وعندنا والحمد لله التاريخ الهجري الذي وضعه لنا أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخليفة الراشد بحضرة المهاجرين والأنصار ، هذا يغنينا . انتهى



فضيلة الشيخ صالح الفوزان في كتاب المنتقى 1/257 .
http://www.islam-qa.com/ar/ref/21314



***************

السؤال
اعتدنا استخدام التاريخ الميلادي كونه دقيق بتحديد عدد الايام في اشهره وليس بغضا في تاريخنا الهجري فكل معاملاتنا بالميلادي وان غيرنا فمن طرف ولا نستطيع ان نلزم من نتعامل معهم بتغيير التاريخ الى الهجري ..



هل ناثم بالاستمرار على التعامل بالتاريخ الميلادي؟




الجواب:
التاريخ الهجري انتماء وتميّز لهذه الأمة . وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحرص على مُخالفة اليهود والنصارى .


روى مسلم من حديث أنس رضي الله عنه أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة فيهم لم يؤاكلوها ولم يجامعوهن في البيوت ، فسأل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى : ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ) إلى آخر الآية ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اصنعوا كل شيء إلا النكاح ، فبلغ ذلك اليهود فقالوا : ما يريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئا إلا خالفنا فيه .


والاعتداد بالتاريخ الهجري إحياء لسنته عليه الصلاة والسلام وسُنة الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم .فأصْحَابه - رضي الله عنهم - الذين صَدَقُوا في مَحَـبَّـتِه قَدَّمُوا الـنَّفْس والـنَّفِيس .. وفَدَوه بأرواحهم .. حتى قال قائلهم : نَحْرِي دُونَ نَحْرِكَ . كَما في الصحيحين .


أولئك الذين لم يَرْتَضُوا بِسُنَّـتِه بَدلاً ، ولا عَن هَدْيِه حِوَلا ..


واقتداء بِمن أُمِرْنا أن نَقْتَدِي بهم من الخلفاء الراشدين ، الذي قَضَوا بالحق وبِه كانوا يَعْدِلُون، وقد كان مِن هَدْيِهم الـتَّوْرِيخ بِتَارِيخ هِجْرَتِه صلى الله عليه وسلم .


قال البخاري : بَاب التَّارِيخِ . مِنْ أَيْنَ أَرَّخُوا التَّارِيخَ ؟


قال ابن حجر عن التَّوْرِيخ : ذَلِكَ كَانَ فِي خِلافَة عُمَر . وَأَفَادَ السُّهَيْلِيّ أَنَّ الصَّحَابَة أَخَذُوا التَّارِيخ بِالْهِجْرَةِ مِنْ قَوْله تَعَالَى : ( لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّل يَوْم ) ؛ لأَنَّهُ مِنْ الْمَعْلُوم أَنَّهُ لَيْسَ أَوَّل الأَيَّام مُطْلَقًا ، فَتَعَيَّنَ أَنَّهُ أُضِيف إِلَى شَيْء مُضْمَر وَهُوَ أَوَّل الزَّمَن الَّذِي عَزَّ فِيهِ الإِسْلام ، وَعَبَدَ فِيهِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَبّه آمِنًا ، وَابْتَدَأَ بِنَاء الْمَسْجِد ، فَوَافَقَ رَأْي الصَّحَابَة اِبْتِدَاء التَّارِيخ مِنْ ذَلِكَ الْيَوْم . اهـ .


فَما أشْرَقَتْ شَمْس الْهَدَى ، ولا أضاء نُور الْحَقّ إلاَّ بِمَبْعَثه صلى الله عليه وسلم .. ولا شَعّ شُعاع الإيمان ، ولا ارتَفَعَتْ رَاية الْحَقّ عَالِيَة خَفَّاقَـة ، ولا انْزَوى الْكُفر إلاَّ بَعد هجرته صلى الله عليه وسلم إلى طَيبة الطَّيِّبَة ..


فمن هُنا أرَّخ الصحابة رضي الله عنهم مِن تاريِخ هِجرته لا مِن يوم مولِده ، ولا مِن يوم مَبْعَثِه صلى الله عليه وسلم ..


لذا كان على أمَّـة الإسلام أن لا تَبْغِي بِتاريخ هِجرته صلى الله عليه وسلم بَدَلا ، ولا ترضى عنه تَحوُّلا ؛ لأنَّ التاريخ الهجري في حقيقته انْتِمَاء لأصل هذه الأمة ، وعَودة إلى مَجْدِها وعِزِّها .. ذلك أن مَن ليس له ماضٍ فليس له حاضِر ..


ولأنه يربط المسلمين بِعِزِّهم ومَجْدِهم ، فلا يُصْلِح آخر هذه الأمة إلاَّ مَا أصْلح أوَّلهـا ، كمـا قال وَهب بن كَيسان رحمه الله . ويَتَحَتَّم العَمَل بِتاريخ هِجرته إذا انْضَاف إلى ذلك أمور ، منها :


1 – ارْتِبَاط التاريخ الهجري بِالعِبَادات . قال تعالى : (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ)[البقرة:189] ..والأهِلَّة جَمْع هِلال ، وهو إشَارة إلى الأشهر القَمَرِيَّة .


قال أئمة التفسير : جَعَلها الله مَواقيت لِصَوم المسلمين وإفطارهم ، وعِدّة نسائهم ، ومَحَلّ دَيْنِهم .
فالأهِلَّة مَواقِيت وتَوقِيت للناس في معاملاتهم ، وفي عِباداتهم .فَعباداتنا ومعاملاتنا مرتبطة بتاريخ هجرة نَبِيِّنا صلى الله عليه وسلم .


2 – أنَّ التقويم الهجري تَقويم رباني ، فقد قال عليه الصلاة والسلام عن الأشهر القمرية في حَجَّة الوداع : إِنَّ الزَّمَانَ قَدْ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ ، السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ؛ ثَلاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ . رواه البخاري ومسلم .


3 – إجْمَاع الصحابة على العمل به ، بالإضافة إلى كونه مِن سُـنَّـة الخلفاء الراشدين ، وقد أُمِرنا أن نأخذ بِسُنَّتِهم ، ونَقْتَدي بهم .


4 – أن المسلم مأمور باستقلالية الشخصية التي تُمَيِّزه عن الكافر ، ولا شك أنَّ ظهور التاريخ الميلادي في بعض بلاد المسلمين - إن لم يكن في أكثرها - كان سببه الاحتلال الكافِر لبلاد المسلمين !


ومِن باب تَرْك التَّـشَـبُّـه بأعداء دِين الله ..ومِن باب إحِياء سُـنَّـة النبي صلى الله عليه وسلم إذ أمَاتها كثير مِن الناس،


فإني أدعو جميع إخواني المسلمين وأخواتي الْمُسْلِمات – كُلٌّ في موقِعه ومَكانه – إلى اعتماد تاريخ هجرته صلى الله عليه وسلم ابتداء ، وإلى إحياء سُـنَّـِته صلى الله عليه وسلم .. وإشهار ذلك بين الناس ، والإنْكَار على من يُؤرِّخ بالتاريخ الميلادي ، ويَجعَله أصلا ، بحيث لا يلتفت إلى تاريخ هجرته صلى الله عليه وسلم ..


إذ مِن المتعيِّن استعمال التاريخ الهجري ابتداء وأساسا .. ثم إذا أُريد إضافة تاريخ ميلادي للحاجة أو لمن لا يَعرف التاريخ الهجري يكون تبعا لا أصلا ..


وللعِلْم .. فقد أثبت أحد الباحثين خطأ التأريخ الميلادي، والباحث هو الفلكي محمد كاظم حبيب، الذي أثبت خطأ التاريخ الميلادي ، وسجّل ذلك بجامعة واشنطن دي سي الأمريكية !


وقد نال براءة اختراع التقويم الهجري الأبدي المقارن من الولايات المتحدة الأمريكية – واشنطن دي سي . وقبل هذا أو ذاك .. تاريخنا الهجري يعني الانتماء إلى صاحب الهجرة عليه الصلاة والسلام .. وعَوْدَة إلى مصدر العِزَّة ، ومنبع الفَخْر ..


قال عمر رضي الله عنه : كُـنَّا أذَلّ قَوم ، فأعَزَّنَا الله بالإسْلام ، فَمهما نَطْلُب العِزّ بِغَير مَا أعَزَّنا الله به أذَلَّنا الله .وقال : إنا قَوم أعَزَّنا الله بالإسْلام فلن نَبْتَغِي العِـزّ بِغَيره .


فَهلاَّ عَودة إلى الأصل ؟ ورُجُوع إلى هَوية الأمَّـة ، وربْط الأمة بِماضيها الـتَّلِيد ، وعِزِّها الْمَجِيد ؟ والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد
http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=3935


**************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.albatoul.hooxs.com
henoo
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1700
العمر : 22
الموقع : http://banat-coool.yoo7.com
البلد : الكويت
المدينهـ : الفروانية
اعلام الدول :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكم استخدام التاريخ الميلادي؟   الأربعاء أغسطس 06, 2008 6:38 am

شكرا يا عسل

_________________

انا حلوه ودمي خفيــــــــــف...

واللي موعاجبه حده سخيـــف..

جمال واناقه وقلبي نظيـــــــــف...

رقه ونعومه واحساسي رهيـــــف...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banat-coool.yoo7.com
فراشة العرب
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 706
اعلام الدول :
المزاج :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكم استخدام التاريخ الميلادي؟   الأحد أغسطس 24, 2008 11:42 pm

يسلموووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kamilla94
عضوة فضية
عضوة فضية
avatar

انثى
عدد الرسائل : 301
العمر : 23
الموقع : : banat-coool.yoo7.com
البلد : المغرب
المدينهـ : سلا
اعلام الدول :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكم استخدام التاريخ الميلادي؟   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 12:34 am

مشكوررة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبيبة نور ومهند
عضوة نادره
عضوة نادره
avatar

عدد الرسائل : 219
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكم استخدام التاريخ الميلادي؟   الخميس سبتمبر 04, 2008 2:51 am

يـ ــسلموووو ،،،، ع ،،،، الموضوع الجميل،،،،

وإن ،،،، شاء ،،،،اللهـ ،،،، اتكوني افتي جميع الاعضاء منو

،،،،، تحيآآآآتي ،،،،، Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم استخدام التاريخ الميلادي؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بنوتات كوول :: ღ المنتديات العامة ღ :: ღ الإسلاميات ღ-
انتقل الى: